التخطي إلى المحتوى

يقوم اليوم ممثلي نادي برشلونة بعقد جلسة خاصة مع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم من أجل مناقشة بعض المواضيع الهامة التي تخص الفريق والتي كان من ضمنها تخفيض الرواتب التي تخص اللاعبين في الفريق، وذلك نظراً للظروف الإقتصادية السيئة التي يمر بها النادي نتيجة عن فيروس كورونا المنتشر في الوقت الحالي، مما نتج عنه أضرار تمس الحالة المادية للنادي وذلك من اجل ألا يتعرض النادي للإفلاس أو للأزمات المادية التي يتوقعها المستشارين في النادي، ويقوم ممثلي النادي بذلك الدور بعد إستقالة مجلس إدارة النادي بقيادة بارتيميو في الفترة الماضية.

وتعد تلك المفاوضات لم تبدأ الآن ولكن بدأت منذ شهر أكتوبر الماضي لملجس الإدارة السابق بقيادة جوسيب بارتيميو وذلك لتجنب الإفلاس الذي سيتعرض له النادي إن لم يحدث ذلك، وقد قام مجلس الإدارة الجديد بقيادة كارليس توسكيتس بإعطاء مهلة للاعبين من أجل الاتفاق على جميع التفاصيل والنسبة المتفق عليها من أجل تخفيضها من عقود اللاعبين حيث تم الاتفاق مسبقاً على تخفيض الرواتب ولم يتم تحديد النسبة.

حيث تم الإعلان عن أن الرواتب التي تخص لاعبي فريق كرة القدم هي الاهتمام الأول للنادي وقد تم تخفيض عقود اللاعبين في شهر أبريل الماضي من عامنا الحالي بنسبة 30% وتعد الرواتب تشغل نسبة 70 % من ميزانية النادي وتحاول الادارة تخفيض الرواتب من عقود اللاعبين لتخطي الأزمة التي تؤثر في النادي بأضرار جسيمة.