أخبار عاجلة
القبض على أحد أخطر المطلوبين عالميا في دبي -
سر فرح النجم عبدالله السعيد بعد قرار الفيفا -
عودة عودة لماذا هزمنا في حزيران .. ! -

علاقة هرمونات الجنس الأنثوية ومحاربة الرجال كورونا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
علاقة هرمونات الجنس الأنثوية ومحاربة الرجال كورونا, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 07:22 صباحاً

أفادت “نيويورك تايمز” بأن عدد الرجال المصابين بمرض شديد أو ماتوا بسبب “كوفيد 19” أكثر من عدد النساء، والآن تختبر تجربتان سريريتان حال كانت الاختلافات في الهرمونات الجنسية تفسر ذلك.

ومنذ ظهور جائحة فيروس كورونا لأول مرة في الصين، كان الرجال في جميع أنحاء العالم أكثر حاجة إلى رعاية طبية مكثفة، أو الموت من المرض، أكثر من النساء، وفقا لتقرير التايمز.

وعلى سبيل المثال، يشكّل الرجال زهاء 75٪ من مرضى “كوفيد 19” في العناية المركزة أو على أجهزة التنفس الصناعي، في مركز Cedars-Sinai الطبي في لوس أنجلوس، وفقا لما قالته الدكتورة سارة غاندياري، أخصائية أمراض الرئة وطبيبة العناية المركزة، للصحيفة.

وقد يكون هذا الأمر مرتبطا بالانتشار المرتفع لأمراض القلب والرئة لدى الرجال، الذين يدخنون السجائر أيضا بشكل عام، ويستهلكون الكحول ويتعرضون لتلوث الجو في الهواء الطلق بمعدلات أعلى من النساء، كما قالت سارة هوكس، أستاذة الصحة العامة العالمية في جامعة كلية لندن، في حديثها مع NPR في حلقة من Morning Edition.

وبالإضافة إلى هذه العوامل، على الرغم من ذلك، “هناك الكثير من الأدلة الجيدة على أن الجهاز المناعي للإناث أقوى بشكل أساسي”.

وذكرت التايمز أن الهرمونات الجنسية: الاستروجين والبروجسترون، التي تنتجها النساء بكميات أكبر من الرجال، تساعد في تنظيم جهاز المناعة لدى الإناث، وقد تمنح النساء مقاومة خاصة ضد العدوى واستجابات الجهاز المناعي الضارة. ومع وضع ذلك في الاعتبار، يخطط العلماء في Cedars-Sinai وكلية Renaissance للطب في جامعة Stony Brook لعلاج مجموعات صغيرة من مرضى “كوفيد 19” بالهرمونات، لمعرفة ما إذا كانت ستحدث فرقا.

وفي حديثه مع “التايمز”، قال الدكتور شارون ناكمان، الباحث الرئيس في تجربة جامعة “ستوني بروك”: “قد لا نفهم بالضبط كيف يعمل الاستروجين “لمواجهة كوفيد 19″، ولكن ربما يمكننا أن نرى كيف يعمل لدى المريض”.

وستشمل تجربة “ستوني بروك” 110 مرضى يعانون من حالات مؤكدة أو مفترضة لـ “كوفيد 19″، طوروا أعراضا خطيرة واحدة على الأقل، مثل الحمى المرتفعة وضيق التنفس أو الالتهاب الرئوي، لكنهم لا يحتاجون بعد إلى دعم جهاز التنفس، وفقا لـ ClinicalTrials .gov.

ويمكن لجميع الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاما وما فوق، الدخول في التجربة، وكذلك النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 55 عاما وأكثر (تميل مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء إلى الانخفاض بعد انقطاع الطمث). ويجري علاج نصف المشاركين مع وضع لصاقات هرمون الاستروجين على جلدهم لمدة أسبوع واحد، بينما يحصل النصف الآخر على رعاية طبية قياسية.

وقال ناكمان إن الأبحاث السابقة تشير إلى أن زيادة هرمون الاستروجين يمكن أن يساعد في إزالة الفيروس من الجسم، وكذلك دعم إصلاح الأنسجة التالفة بمجرد أن تبدأ عدوى “كوفيد 19” في التلاشي.

وقال غاندياري، سيتلقى المشاركون في تجربة Cedars-Sinai، البروجسترون وليس الاستروجين، لأن البروجسترون قد يكون له خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن يمنع ظهور ما يسمى بعاصفة السيتوكين، حيث تصبح الإشارات الكيميائية الالتهابية خارجة عن السيطرة وتضر بالجسم.

وستشمل الدراسة 40 رجلا في المستشفى يعانون من عدوى “كوفيد 19” الخفيفة إلى المتوسطة. وسيتلقى نصف هؤلاء الرجال جرعتين من البروجسترون يوميا لمدة 5 أيام. وستقوم كل من تجارب الاستروجين والبروجسترون برصد شدة أمراض المصابين عبر الوقت، ومقارنة المجموعات المعالجة بغير المعالجة.

وتعتمد كلتا التجربتين على فكرة أن ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون قد يساعد الجسم على مكافحة عدوى “كوفيد 19″، ولكن جميع البيانات لا تدعم هذه الفكرة، حسبما قالت سابرا كلاين، التي تدرس الاختلافات الجنسية في العدوى الفيروسية واستجابات التطعيم، في كلية الصحة العامة بـ Johns Hopkins Bloomberg.

وقالت إن “كبار السن الذكور ما يزالون يتأثرون بشكل غير متناسب” بـ”كوفيد 19″ مقارنة مع النساء الأكبر سنا، اللواتي ينخفض ​​مستوى هرموناتهن بشكل كبير بعد انقطاع الطمث. وهذا يوحي لي أنه يجب أن يكون شيئا وراثيا أو أمرا آخر، ليس هرمونيا فقط”. وأضافت كلاين أن ضخ الاستروجين والبروجسترون قد يستمر في تعديل جهاز المناعة الذكري بطريقة مفيدة.

السابق محافظ بني سويف: تعافي وخروج 112 حالة من المدينة الجامعية شرق النيل
التالى فدا: نعول على شعبنا وصموده ومقاومته وإسرائيل لم تنجح باستدخال الهزيمة بنفوسنا