التخطي إلى المحتوى

أعرب اللاعب المصري محمد صلاح بنادي ليفربول الإنجليزي عن مدى سعادته الكبير حول تأهل قطبي الكرة المصرية ناديي الأهلي والزمالك إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا لأول مرة يحدث في التاريخ خلال عام 2019/2020، والتي سوف تقام على ملعب برج العرب في الإسكندرية يوم 27 من شهر نوفمبر الجاري مذاعة على شبكة قنوات بين سبورتس القطرية بعد تأهل النادي الأهلى على حساب نادي الوداد المغربي وتأهل الزمالك على حساب الرجاء المغربي.

وقد صرح محمد صلاح من خلال قنوات بين سبورتس القطرية بأنه سعيد بحدوث ذلك الحدث التاريخي وتأهل قطبي الكرة المصرية عن جدارة واستحقاق لنهائي دوري أبطال أفريقيا، وأنه كان متابعاً لكل مباريات الأهلي والزمالك ومشوارهما في البطولة وخصوصاً في دور نصف النهائي وكان تأهلهما للنهائي هو ما يتمناه، ولكنه يخشى أن يكون هناك توتر بين اللاعبين كما يرغب في أن تكون تلك المباراة خير مثال للروح الرياضية ونبذ التعصب بين اللاعبين والجمهورين وألا ينتج عنها أي عوامل سلبية على الجمهور.

كما قال أن ذلك أمر مفيد جداً لصالح لمنتخب المصري مما يقوم بإظهار بأن ذلك هو خيرب مثال لصورة الرياضيين في مصر وأن الفرق المحلية من أفضل وأقوى الفرق على مستوى القارة السمراء كما أيضاً قد وصل نادي بيراميدز إلى نهائي بطولة الكونفدرالية في نفس العام ولكنه خسر أمام نهضة بركان المغربي.