هنا استعلم عن رابط فاتورة التليفون الارضي شهر يوليو 2020 وطرق السداد المختلفه عبر موقع المصرية للاتصالات

منوعات
ريم بركات24 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
هنا استعلم عن رابط فاتورة التليفون الارضي شهر يوليو 2020 وطرق السداد المختلفه عبر موقع المصرية للاتصالات

أعلنت الشركة االمصرية للاتصالات عن دفع فاتورة التليفون الأرضي لشهر يوليو الجاري حيث تعلن الشركة عن قيمة الفاتورة الشهرية كل يوم 15 من الشهر الميلادي مع استمرار فترة سماح للسداد لمدة ثلاثون يوم قبل ان تقوم بقطع الحرارة عن الخط الأرضي لحين قيام المواطن أو صاحب الشركة بسداد قيمة الاستهلاك الشهري.

رابط فاتورة التليفون الأرضي شهر يوليو

أكدت الشركة ان فترة السماح مازالت مستمرة، ولم يتم إيقافها كما ردد البعض، كما مازالت تتلقي قيمة استهلاك الفاتورة على مدار أربعة مرات في العام كما توفر عدد كبير من الخدمات والعروض التي تلقى إقبال كبير من العملاء.

تيسيرا على العملاء تتيح العديد من طرق السداد المختلفة التي توفر الوقت والجهد فيمكن السداد من خلال منافذ فوري الموجودة في الكثير من المناطق، كما يمكن السداد من خلال التوجه فروع الشركة وسداد الفاتورة الشهرية، كما يمكن السداد من خلال التطبيقات الخاصة بالشركة المصرية للاتصالات وإدخال رقم الحساب البنكي الخاص بالراغب في سداد الفاتورة، ويتم خصمها فورا.

تتيح الشركة أيضا السداد من خلال المحافظ الإلكترونية مثل محفظة البنك الأهلي او اي بنك آخر يقدم خدمة المحفظة الإلكترونية، كما يمكن السداد من خلال خدمات الكاش المتاحة بمختلف أنواع شركات المحمول في مصر مثل فودافون كاش، كما يمكن السداد من خلال ماكينات الصراف الآلي التي توفر خدمات فوري، وسداد فاتورة التليفون الأرضي وخصم مبلغ مالي بسيط رسوم التحويل كما يمكن التحويل من خلال مكاتب البريد الموجودة بجميع المحافظات والمناطق.

وللسداد عبر الموقع الإلكتروني يتم الدخول إلى موقع الشركة المصرية للاتصالات يتم كتابة كود المنطقة، ورقم التليفون، واختيار أظهر  الفواتير في حالة الرغبة في السداد إلكترونيا، ثم اختار إدفع، وإضافة البريد الإلكتروني، واختار سدد وطريقة السداد التي تكون عن طريق الفيزا او ماستر كارد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.